بوابة المجتمع المحلي

 
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
الصفحة الرئيسية >> صحة >> نشرات صحية >> مرشد المعلم في المنهج الصحي المدرسي 2 >> الخطوات الأساسية في تطبيق المنهج الصحي المدرسي

الخطوات الأساسية في تطبيق المنهج الصحي المدرسي

أرسل لصديقك طباعة

الخطوات الأساسية في تطبيق المنهج الصحي المدرسي

يقوم المعلم بتقويم قبلي لتقدير معارف التلاميذ ومواقفهم وسلوكهم تجاه الموضوع قيد البحث، يتبعه مقدمة لاستثارة التلاميذ وتحفيزهم على المشاركة والعمل بنشاط، ثم يتابع مع التلاميذ تنفيذ المراحل الأربع الآتية :‏

أ- النشاط المنزلي ب- زيارة المجتمع

ج- إعداد المشروع وتنفيذه د- تقويم المشروع

أ- النشاط المنزلي

يقوم كل تلميذ في خلال /3-5/ أيام برصد وتسجيل المواقف والممارسات الإيجابية والسلبية للموضوع الصحي من واقع منزله، ثم تناقش في الصف بمشاركة المعلم في جزء من إحدى الحصص الدرسية وتُستخلص الإيجابيات لتعزيزها والسلبيات لاستبدالها بمواقف وسلوكات إيجابية.‏

ب - زيارة المجتمع

يقوم التلميذ (بشكل إفرادي أو جماعي) برصد وتسجيل الإيجابيات والسلبيات فيما يتعلق بالموضوع نفسه في محيط التلميذ (المدرسة – الحي) في خلال /3-5/ أيام، ثم تناقش في الصف كما سبق، وتستخلص الإيجابيات لتعزيزها والسلبيات لاستبدالها بمواقف وسلوكات إيجابية.‏

ج- إعداد المشروع وتنفيذه

في ضوء الواقع البيئي والصحي الذي تمت دراسته من خلال رصد الإيجابيات والسلبيات في المنزل والمجتمع يتم تحديد المشكلة الصحية لإعداد المشروع وتنفيذه من قبل التلاميذ، ويقوم المعلم بمشاركتهم بما يأتي:‏

أولاً ـ تحديد الهدف العام:

وهو الهدف البعيد للمشروع.

ثانياً - تحديد الأهداف الخاصة:

وهي تتعلق بالإجراءات والأنشطة التي سيقوم بها التلاميذ لتعرّف المشكلة الصحية وأسبابها وطرائق الوقاية منها وإكسابهم المهارات العملية لتحسين سلوكهم وممارستهم الصحية.

ثالثاً ـ توزيع التلاميذ إلى مجموعات وتحديد المهام:

يتم توزيع تلاميذ الصف إلى أربع مجموعات ويعيّن المعلم لكل مجموعة عريفاً ونائب عريف، ويحدد مهام كل مجموعة ويرشدهم إلى مصادر المعلومات للقيام بمهامهم، ومن ثم تتولى كل مجموعة تنفيذ النشاطات الملائمة للقضية الصحية والبيئية وفق اتجاهات متعددة :

  • المجموعة الأولى : جمع المعلومات والحقائق والمفاهيم العلمية عن المشروع من خلال زيارات ميدانية.

  • المجموعة الثانية : جمع معلومات إحصائية عن الوضع الراهن المتعلق بالقضية الصحية.

  • المجموعة الثالثة : تحضير الوسائل التعليمية المعينة (إعداد رسوم – جمع صور– نماذج – لوحات – مواد للإذاعة المدرسية – قصص – مسرحيات – شعر– أغانٍ).

  • المجموعة الرابعة : (توزيع رسائل صحية – استخدام الإذاعة المدرسية – تنظيم عروض وحفلات – القصص والتمثيليات – الشعر والأغاني – المسرحيات – مجلة الحائط ...).

رابعاً ـ العرض والمناقشة:

تقوم كل مجموعة بعرض ما توصلت إليه وشرحه ومناقشته في الصف بإشراف المعلم في حصة العلوم أو في حصة أخرى مناسبة، ثم تنسق المجموعة الرابعة مع المعلم والعرفاء لإعادة عرض ما توصلوا إليه من معلومات وإحصائيات ورسوم وتمثيليات ومسرح عرائس وأغانٍ ومناقشته في قاعة المنهج الصحي بحضور (أسرة المدرسة – الموجهين التربويين – العاملين في الصحة المدرسية – أولياء الأمور – بعض المسئولين المحليين) ويرافق ذلك عرض إنتاج المشاريع من رسوم ومجلات حائط وشعارات ولوحات إرشادية في أرجاء المدرسة كافة .

خامساً ـ الإعلام والنشر:

تستخدم الإذاعة المدرسية في بث الرسائل الصحية كما يتم نشرها من خلال (رسوم - مطويات - قصاصات...) في المدرسة والمجتمع.

د- تقويم المشروع

يساعد التقويم على ما يأتي:

  • تحديد مصادر النجاح والفشل وتجنب التكرار والأخطاء.

  • متابعة درجة فاعلية الأنشطة وملاءَمتها للأهداف الخاصة .

  • تحقيق تغذية راجعة بهدف تحسين الأداء.

  • معرفة الأعمال التي تؤدي إلى نتائج إيجابية.

  • تخطيط المشاريع والبرامج المستقبلية بطريقة أكثر فاعلية.


يجب أن يتضمن تقويم المشروع النواحي الآتية :‏

أولاً ـ تأثيرات النشاطات التي طبقت خلال المشروع وأحدثت تغييراً في نتاجات التعلم ونتائجها ( المعرفية –المهارية – السلوكية – الوجدانية – القيمية ).‏

ثانياً ـ رصد التغييرات الإيجابية الحاصلة في بيئة التلميذ ( المنزل – المدرسة – المجتمع ) وقياس درجتها .

ثالثاً رصد المشاركة من قبل ( التلميذ – المعلم – المدير – الموجه – الأهل – المجتمع ) وقياس درجتها .


هناك أساليب متعددة للتقويم :

وبإمكان أي مشارك في المشروع أن يستخدم الطرائق المناسبة ومنها :

  • طرح الأسئلة والاختبارات الكتابية :

    وغالباً ما نقارن بين نتائج التقويم القبلي ونتائج التقويم البعدي.

  • المراقبة والتسجيل :

    وذلك بمراقبة التغييرات الحاصلة في الصف والمدرسة بعد تنفيذ المشروع.

  • المقابلات الشخصية :

    وتفيد في الحصول على معلومات تتعلق بحصيلة المشروع من حيث تأثيره في التلاميذ والمعلمين والأهل، أو في بعض أفراد المجتمع.‏

  • اختبارات عملية :

    مثال : الطلب من التلاميذ تحضير سائل الإماهة بعد مشروع (الإسهال).

  • المقارنة السابقة واللاحقة :

    مثال (مقارنة بين) :

    • نظافة الباحة والصفوف قبل تطبيق مشروع نظافة البيئة وبعده.

    • السلبيات والإيجابيات التي سجلها التلميذ في دفتره عن نظافة المدرسة في بداية المشروع وبعد تنفيذه.

  • صناديق الاقتراحات :

    وتفيد في الحصول على تغذية راجعة وذلك إذا وجدت اقتراحات أو ملاحظات من (المشرفين – الموجهين – الأطباء – الأولياء – المعلمين – التلاميذ) بشأن كيفية تنفيذ المشاريع.


لكي يكون التقويم ناجحاً يجب:

  • ربط التقويم بالأهداف المحددة لكل مشروع.

  • تسجيل النتائج بعناية ودقة حتى يتوفر للمقوم سجلٌّ لما حدث، حيث إِنّ الملاحظات والمعلومات المسجلة ذات قيمة كبيرة لمعرفة التغييرات الحاصلة، وبيان فيما إذا تناقصت الممارسات السيئة وازدادت السلوكات الصحية الجيدة من أجل التخطيط للمشاريع المستقبلية .

  • أن تكون هناك تقويمات في خلال التنفيذ قدر الإمكان بهدف المساعدة في تحسين المسار وتطويره وتوفير الوقت والجهد والاستمرار بطريقة أفضل.

  • أن يستند التقويم إلى آراء الأفراد الذين اشتركوا في تخطيط المشاريع والأنشطة وتنفيذها (التلاميذ – المعلمين – الموجهين التربويين – الأهل – آخرين...).

إذا جاءت نتائج التقويم عكس ما نتوقع لابد من محاولة معرفة الأسباب ويمكن أن تساعد الأسئلة الآتية على ذلك :

  • هل واجهتك مشاكل عند تنفيذ النشاط ؟

  • هل كان كل فرد من المشتركين في النشاط يعرف عمله؟

  • هل كان كل فرد قادراً على أداء المهام المحدّدة له؟

  • هل أدى كلٌّ ما كان عليه عمله؟


أمثلة من أسئلة اختبارات تقويمية :

  • أسئلة الإجابة القصيرة والتكميل.

  • أسئلة الصواب والخطأ.

  • أسئلة الاختيار من متعدد.

  • أسئلة المطابقة.

 

 

بوابات المجتمع المحلي



البحث في البوابة

تابعونا على فيسبوك



إعلانات
ساهموا معنا في إغناء ذاكرة الريف السوري. يمكنكم الاطلاع على المحتوى الموجود والإضافة عليه. لمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بإدارة الموقع على عنوان البريد الالكتروني: webmaster.reefnet@gmail.com